الحياة الزوجية

مشاهير “شوهتهم” عمليات التجميل الفاشلة !

عُرفت عمليات التجميل منذ عقود طويلة، وكان هدفها في
البداية هي تحسين أوضاع أناس واجهوا كوارث أو شاركوا في حروب أدت إلى تشويه
وجوههم، أو أجسادهم بصورة أو بأخرى، لكن ومع مرور الوقت، أصبحت فكرة التجميل غير
قاصرة فقط على مواجهة التشوهات الواضحة، الناتجة عن معاناة أو حادثة، لكنها باتت
رغبة أساسية لدى الكثيرين،
  

لا تعتبر عمليات التجميل خطوة سهلة، بل هي تحتاج إلى التفكير
قبل الاقدام عليها خوفاً من الوقوع في أخطاء لا تحمد عقباها .لم تنجح غالبية
عمليات التجميل التي أقدمت عليها النجمات سواء العربيات منهن أو حتى الاجنبيات.
وتعتبر الممثلة المصرية حورية فرغلي آخر ضحايا العمليات الفاشلة. إليك التفاصيل:

حورية
فرغلي: 

تعتبر
حورية فرغلي من أشهر ضحايا العمليات. فقد كشفت الممثلة المصرية أنها تعرضت قبل سنوات
لحادث عندما وقعت عن ظهر الحصان ما استدعى  إجراءها عملية تجميل للأنف. لم تنتهي المشكلة هنا،
فقد خضعت الممثلة إلى عملية في النمسا لكن الطبيب أزال العظمة والحاجز الانفي ما تسبب
في تشويه بوجهها. قبل عام وخلال تصويرها أحد مسلسلاتها، عانت حورية من بعض المشاكل
في أنفها، الامر الذي أجبرها على السفر مرة أخرى خارج مصر وإجراء عملية تجميل مجدداً.
عندها، أأكد لها الطبيب أن عليها إعادة العظمة للأنف، وهذا الامر تسبب مرة أخرى في
تغيير شكل وجهها.

باميلا
أندرسون:





تتحدث
بعض المعلومات الصحافية أن باميلا اندرسون خضعت لعملية تكبير ثدييها، لكن تلك العملية
لم تكن حديث الصحافة بقدر عمليات التجميل التي نفذتها في وجهها وشوهت جمالها. فقد أجرت
الممثلة الاميركية تجميل في الأنف وزرع الخدود. كل تلك الخطوات ساهمت في تغيير ملامحها
بشكل كبير.

جومانة
مراد:

صدمت
جومانة مراد محبيها عندما نشرت قبل عام تقريباً صوراً، ولم يتعرّف إليها أحد من شدّة
العمليات التي نفذتها ولم تحسّن شكلها الخارجي. فقد خضعت الممثلة السورية إلى عملية
تجميل في أنفها ونفخ شفافها وخدودها. هذا الامر أفقدها جمالها الذي عرفت به قبل سنوات.
واعتبر البعض أن جومانة لم تكن بحاجة إلى كل تلك العمليات لأنها كانت جميلة
.

دوناتيلا
فرساتشي:


تعدّ
دوناتيلا واحدة من أشهر الايطاليات في العالم، فهي نائبة الرئيس الحالي لمجموعة فيرساتشي
وتسلط عليها الاضواء باستمرار. لكن رغم كل هذا، غرقت المصممة في عمليات التجميل وتعرضت
لتشويه بارز للعلن. في التسعينيات من القرن الماضي، بدأت المصممة الايطالية بعمليات
التجميل، وأول عملية قامت بها هي تكبير شفافها. تلك الخطوة فشلت وبدأت معها تكرّ عمليات
التجميل الفاشلة. يؤكّد بعض خبراء التجميل أن دوناتيلا خضعت للعلاج بواسطة الليزر على
بشرتها، لذلك فقدت ملامحها وبدت بشرتها لماعة بطريقة غير طبيعية.

جاكي ستالون :


هي أم
الممثل العالمي سيلفستر ستالون، والحقيقة أن هذا لم يكن وحده مصدر شهرتها، بل نالت
شهرة أكبر بسبب عمليات التجميل العديدة التي أجرتها طوال حياتها، حيث جربت كل ما
يمكن القيام به مع الوجه الإنساني، مثل شد الوجه، ورفع الحاجب، وزرع الخد، وتغيير
شكل الأنف والشفة، حتى أصبحت في صورتها الحالية
.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى