صحة عامةفيديو

نصائح للتخفيف من آلام الدورة الشهرية


ألم الدورة أو
ما يسمى ألم الحيض هو ألم يحصل عند معظم النساء كجزء طبيعي من الدورة الشهرية، ويترافق
مع نزول دم الحيض (الطمث) نتيجةً لانسلاخ بطانة الرحم بفعل الهرمونات الأنثوية لتشكيل
بطانة جديدة تحضيراً لاستقبال البويضة في الدورة القادمة، وغالبية الآلام تكون متوسطة
القوة وأقرب إلى التعب والضيق أو الثقل، ولكن بعضها قد يكون شديداً ويؤدي إلى منع المرأة
من أداء نشاطاتها اليومية.

ما هي مدة ألم
الدورة ؟

عند معظم النساء
يدوم الألم 12 – 24 ساعة، ولكن قد يستمر عند بعض النساء لثلاثة أيام.

ما هي أعراض ألم
الدورة ؟

ألم
حاد أو تقلص مؤلم في المنطقة السفلية من البطن يمكن أن يمتد إلى الظهر والفخذين.

ما هي أسباب ألم  الدورة ؟

ينقسم ألم الدورة
إلى نوعين حسب السبب الذي ينجم عنه، فيما إذا كان أولياَ أو ثانوياً.  




الألم  الناجم عن سبب أولي :




في المرحلة الأخيرة
من كل دورة شهرية وبفعل الهرمونات الأنثوية يزداد بشكل طبيعي إفراز مواد كيميائية تدعى
البروستاغلاندينات، والتي تؤدي إلى انقباض العضلات الرحمية مسببة الألم، وهذه البروستاغلاندينات
مسؤولة أيضاً عن الأعراض المصاحبة للألم، كالنزف الدموي والخثرات التي قد تظهر في دم
الحيض والأعراض الهضمية كالإسهال والغثيان والإقياء.

الألم الناجم عن
سبب ثانوي :

هنا توجد بالإضافة
إلى زيادة إفراز البروستاغلاندينات أسباب مرضية أخرى تتدخل في حدوث الألم كالالتهابات
الميكروبية أو وجود الأورام الليفية في عضلة الرحم أو مرض البطان الرحمي أو وجود لولب
داخل الرحم لمنع الحمل أو غيرها من الأسباب، وفي هذه الحالة قد يأتي الألم قبل أسبوع
من بدء الحيض وقد يستمر حتى بعد انقطاع الحيض.

ما هو علاج ألم
الدورة ؟

– في حال كان سبب الألم ثانوياً فيجب استشارة الطبيب
فوراً لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب
.




– اما في حال سبب الألم اولياً فيمكن الاكتفاء بالمعالجة المنزلية ,
شاهدي هذا الفيديو


يوجد فيه بعض العلاجات المنزلية التي تساعدك في تخفيف آلام الدورة
الشهرية



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى