صحة الطفل

مصّ الأصابع عند الأطفال هل هو صحي أو مضرّ؟

توصل علماء من نيوزيلندا عبر دراسة طويلة الأمد إلى التعرف
على آثار عادة مصّ الأصابع أو قضم الأظافر على الأطفال. ونشر العلماء دراستهم في الدورية
العلمية الأميركية “بيدياتركس”.
حيث ذكر العلماء في الدراسة أن الأشخاص الذين يتعرضون لميكروبات
في أوقات مبكرة من حياتهم تصبح أجسامهم أكثر مقاومة للأمراض في المستقبل، كما ذكر الموقع
الالكتروني لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الذي نشر تقريرا عن الدراسة.
 ودرس العلماء بيانات 1037 شخصا بأعمار 5، 7، 9، 11
عاما. ودوّن العلماء معلومات عن الأطفال وعن عاداتهم في الطفولة، مثل قضم الأظافر أو
مص الأصابع.
ومن ثم أجرى الباحثون اختبار الحساسية على هؤلاء الأشخاص
عندما وصلت أعمارهم إلى 13 عاما. وعندما وصل عمرهم إلى 32 عاما أجري عليهم اختبار الحساسية
من جديد.
واشارت  الدراسة أن 49 بالمائة من الأشخاص الذين
أجري عليهم الاختبار بعمر 13 عاما، والذين لم يقضموا أظافرهم أو مصوا أصابعهم، كانوا
قد تعرضوا لأمراض الحساسية.



أما اليافعين بعمر 13 عاما الذين مصوا أصابعهم أو قضموا أظافرهم
فوصلت عندهم نسبة الإصابة بالحساسية إلى 38 بالمائة. في حين انخفضت نسبة الإصابة بالحساسية
إلى 31 بالمائة عند اليافعين بعمر 13 عاما الذين قاموا بقضم الأظافر ومص الأصابع سوية
عند الصغر.
من جانبه، ذكر المشرف على الدراسة بوب هانكوس، من جامعة أوتاغو
النيوزيلندية، أن “التعرض للميكروبات في سن الطفولة يقلل من نسب التعرض للحساسية”.

ونقل موقع “تي أونلاين” الألماني عن المشرفين على
الدراسة أن نتائج هذه الدراسة لا يمكن تعميمها، بسبب أن اختبارات الحساسية التي تم
إجرائها كانت على الجلد فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى