صحة عامة

الوضع الأمثل للنوم لتجنّب ألم الدورة الشهرية

آلام البطن والتشنجات التي تمر بها العديد من النساء أثناء
الدورة الشهرية أو الحيض قد تكون أحياناً قوية لدرجة أنها تصبح مزعجة وغير محتملة أثناء
النوم.

يصف بحث أميركي، نُشر في مجلة Glamour US ، طريقة لتخفيف هذه الآلام لليل هادىء، تعتمد النوم بوضعية الجنين.
ويوضح طبيب الأمراض النسائية قائلاً: “من شأن النوم
باتخاذ وضعية الجنين أن يخفف الضغط على عضلات البطن. لقد قال لي عدد من النساء أن هذه
الوضعية تخفف التشنجات”.
عندما تنامين على الجانب، والساقان مضمومتان باتجاه الصدر،
فإنَّ ذلك يرخي عضلات البطن فيصبح الضغط أقل على الجزء السفلي منه ويختفي الألم.

والفائدة الأخرى المهمة لهذه الوضعية، تتمثل في المساعدة
على تقليل مخاطر تسرب الدم. ومما لا شك فيه، حسبما يقول اختصاصي أمراض النساء، أن هذه
الوضعية ينصح بها لتفادي النوم على البطن أيضاً خلال الدورة الشهرية، للحؤول دون تلطخ
الملاءات ببقع الدم، والضغط على الرحم الذي يعزز تدفق الدم ويزيد من تشنجات البطن.




نصيحة بسيطة
للتغلب على آلام الحيض، يوصي الأطباء بتناول دواء “الايبوبروفين”.
كما أن تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر والألم إذ أن آلام
البطن والمعدة تتفاقم أثناء فترة الحيض.

وهنالك فكرة أخرى يمكن تجربتها قبل الذهاب إلى النوم، وهي
أخذ حمام دافئ للاستفادة من متعة الاسترخاء ومكافحة الالتهابات الناتجة عن الحرارة.


المصدر:السومرية نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى