صحة عامة

علاج جديد يجعل مشكلة الصلع من الماضي

كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة ومثيرة، إذ أفادت
بأن الصلع يمكن أن يصبح شيئاً من الماضي بعد أن تم اكتشاف علاج جديد لاستعادة الشعر
المتساقط.
وأوضح الباحثون أن 75% من الذين يعانون من أمراض المناعة
الذاتية ينمو الشعر لديهم بمعدل كبير عند تناول العقار الجديد، الذي يستخدم بالفعل
في علاج الأورام الخبيثة ومنها “نخاع العظام”.
ويمكن أن يوفر الأمل لآلاف الناس في جميع أنحاء العالم، مشيرين
إلى أن الدواء يعمل عن طريق القضاء على إنزيمات معينة معروفة تهاجم بصيلات الشعر في
المرضى الذين يعانون من داء الثعلبة، ما يساعد في نمو الشعر مرة أخرى.



وتم اختبار العلاج الجديد على 12 مريضاً لمدة أربعة أشهر،
ووجد الباحثون أن متوسط نمو الشعر كان أكثر من 92% في المرضى، لافتين إلى أن الدواء
يثبط إنزيمات معينة تسمى “
JAK“.
وذكر رئيس فريق الباحثين الدكتور جوليان ماكايجان، من المركز
الطبي لجامعة كولومبيا، انه “على الرغم من أن دراستنا كانت صغيرة، لكنها توفر
أدلة حاسمة حول أن مثبطات
JAK قد تشكل أول علاج فاعل للأشخاص
الذين يعانون من داء الثعلبة”، وذلك بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.



المصدر: السومرية نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى